آخر الأخبار
قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية إن إعلان رئيس “النظام التركي” سيطرة قواته الغازية على عفرين هو عمل غير مشروع ويتناقض مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

بغداد- قناة اسيا الاخبارية..

قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية إن إعلان رئيس “النظام التركي” سيطرة قواته الغازية على عفرين هو عمل غير مشروع ويتناقض مع مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

وقالت الوزارة في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي اليوم “إن رئيس النظام التركي أعلن بتاريخ 18 آذار/ مارس 2018 سيطرة قواته الغازية على مدينة عفرين السورية وذلك بعد عدوان استمر طوال الشهرين الماضيين، وقد كانت نتيجة هذا العمل غير المشروع والذي يتناقض مع مبادىء ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي مقتل وجرح الآلاف من المواطنين في مدينة عفرين ومحيطها كما أدى هذا الفعل الإجرامي إلى نزوح عشرات الآلاف من السوريين الذين عانوا من ويلات التشرد والحرمان من الخدمات الأساسية”. بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

وأضافت الوزارة

“وفي إطار الجرائم التي ارتكبتها قوات الجيش التركي بما في ذلك سياسة التطهير العرقي فقد تم نهب ممتلكات المواطنين وتدمير منازلهم وتوقيف الكثير منهم في أماكن اعتقال تتناقض أوضاعها مع القانون الدولي الإنساني وبما يشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”.

المصدر: سبوتنيك

شاركـنـا !

أترك تعليق
أخبار الساعة
CASTLE TECHNOLOGIES