آخر الأخبار
السفير الروسي في واشنطن يعلن عن استفزازات في الولايات المتحدة خلال الانتخابات الرئاسية

بغداد-قناة اسيا الاخبارية..

أعلن السفير الروسي في الولايات المتحدة، أناتولي أنطونوف، اليوم الاحد، أن استفزازات وقعت في الولايات المتحدة خلال الانتخابات الرئاسية الروسية.

وقال أنطونوف، اليوم الأحد للصحفيين “لا أستطيع أن أخبركم ماذا حدث مئة في المئة… ولكن للأسف كانت هناك أعمال استفزازية. ربما، لا ينبغي الصمت عن هذا. كان هناك أولئك الناس الذين، كما أعتقد، لا يفهمون ما هي الانتخابات الرئاسية ومدى أهمية عدم إعاقة إجرائها، بل على العكس، على كل واحد أن يعبر عن موقفه الثابت”.

واضاف “لقد رموا المباني التي كان من المقرر أن يتم التصويت فيهم، بالقذارة”.

واكد أنطونوف “كانت هناك أيضا وقائع عندما تعرض أشخاص سمحوا باستخدام أماكنهم للتصويت للتهديد، واختلقوا المشاكل لهم، مما اضطرهم لرفض عن تقديم هذه المواقع…أعتقد أن هذا أمر سيء للغاية، فكل بلد له مبادئه الديمقراطية الخاصة، وحرياته الديمقراطية”.

 وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن السفارة الروسية لا تخطط لإجراء أي تحقيقات. وأعرب أنطونوف عن أمله في أن تهم هذه القضايا “الجهات المختصة” في الولايات المتحدة ، والتي “ستتخذ التدابير اللازمة”.

هذا وفتحت مراكز الاقتراع في روسيا الاتحادية أبوابها، اليوم الأحد، في تمام الساعة الثامنة صباحا بتوقيت موسكو، لاستقبال الناخبين حتى الثامنة مساء، لكل جمهورية وإقليم روسي حسب توقيته الخاص، بدءاً من فلاديفوستوك في أقصى شرق البلاد وصولا إلى مقاطعة كالينينغراد في أقصى غرب البلاد.

يتنافس في الانتخابات الرئاسية الروسية ثمانية مرشحين يتم إدراج أسمائهم على ورقة الاقتراع وفق الأبجدي: سيرغي بابورين عن “الاتحاد الشعبي الروسي”، ورجل الأعمال بافل غرودينين عن الحزب الشيوعي الروسي، والقومي فلاديمير جيرينوفسكي عن الحزب “الليبرالي الديموقراطي الروسي” والرئيس الحالي فلاديمير بوتين (مستقل)، والمرشحة الليبرالية كسينيا سوبتشاك عن حزب” المبادرة المدنية”، ومكسيم سورايكين عن “شيوعيو روسيا”، والمفوض المعني بحماية حقوق رجال الأعمال في روسيا بوريس تيتوف عن “حزب النمو”، وغريغوري يافلينسكي عن حزب “يابلوكو” الليبرالي.

شاركـنـا !

أترك تعليق
أخبار الساعة
CASTLE TECHNOLOGIES