وذكر موقع “الشروق” الجزائري أن” الشرطة القضائية بمساعدة الشرطة العلمية والتقنية فكت خيوط 21 جريمة قتل خلال شهر واحد فقط (يناير 2018).

وأضاف المصدر “أسفرت العمليات عن إيقاف 56 شخصا، بينهم 21 فاعلا رئيسا و35 شريكا، قدموا جميعا أمام وكلاء الجمهورية المختصين إقليميا”.

وفي هذا السياق، ذكرت خلية الاتصال والصحافة للمديرية العامة للأمن أن دوافع قضايا القتل العمدي، تعود بالدرجة الأولى إلى الشجارات والاستفزازات، حيث سجلت لوحدها 14 حالة من العدد الاجمالي للجرائم المسجلة، أي ما يعادل نسبة 66.66 في المئة، لتليها الخلافات العائلية وقضايا الآداب والسرقة بنسبة 33.34 بالمائة.