رومان فرانك، هو مواطن فرنسي يعمل موظفا في القنصلية الفرنسية في القدس ، قام بتهريب أسلحة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية عدة مرات في الأشهر الأخيرة حسبما أعلنت إسرائيل.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية فان” رومان فرانك”  نقل الأسلحة عبر معبر “إيريز”، حيث نفذ خمس عمليات نقل للأسلحة عبر المعبر، نقل خلالها نحو 70 مسدسا وبندقيتين.

كما اكد الاحتلال الاسرائيلي اعتقال تسعة من المشتبه بهم حتى الآن ومن بين المعتقلين شخص مقيم في القدس الشرقية يعمل حارس أمن في القنصلية الفرنسية في القدس.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية بانه ونتيجة لهذه القضية تم تعليق عمل المواطن الفرنسي حيث الذي كان يعمل سائقا ويحمل جواز سفر رسمي للخدمة، وقد احتجز لاستجوابه من قبل سلطات الأمن الإسرائيلية في 19 فبراير، وسيعرض للمحاكمة بتهمة تهريب أسلحة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية.